غضب المهنيين بالجنوب بعد تأجيل الموسم الصيفي للأخطبوط بالجنوب

admin
غير مصنف
admin28 مايو 2023آخر تحديث : منذ 11 شهر
غضب المهنيين بالجنوب بعد تأجيل الموسم الصيفي للأخطبوط بالجنوب

وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات- قطاع الصيد البحري، تقرر تأجيل انطلاق الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط، بعدما كان مقررا في فاتح يونيو المقبل .

فقد عُقد بمقر الكتابة العامة للصيد البحري ، اجتماعا بين القطاع الوزاري والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري وعدد من ممثلي التنظيمات المهنية ، تم خلاله إبلاغ المهنيين بتأجيل موعد انطلاق الموسم الصيفي إلى يوم 10 يوليوز المقبل .
وبحسب مصادر مطلعة ، فإن الدافع الذي أدى إلى هذا التأجيل يعود بالأساس إلى عدم إنهاء المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري لأبحاثه الميدانية في المصيدة الجنوبية حول الأخطبوط، حيث إن سفينة الأبحاث ما زالت في عمق البحر ، الأمر الذي حال دون اتخاذ قرار انطلاق موسم الصيد في غياب معطيات علمية دقيقة عن مصيدة الأخطبوط، رغم التطمينات التي قدمها ممثلو قطاع الصيد البحري للمهنيين خلال هذا الاجتماع ، بكون هذه المصيدة بدأت تسترجع عافيتها.
في المقابل، أثارت الدعوة التي وجهها القطاع الوزاري للصيد البحري إلى ممثلي التنظيمات المهنية للحضور إلى اجتماع أول أمس، للتداول في مصير الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط، حفيظة بعض هذه التنظيمات والهيئات المنتخبة الممثلة لقطاع الصيد البحري. وفي الوقت الذي قاطعت فيه غرفة الصيد البحري الأطلسية الشمالية هذا الاجتماع، انسحبت كذلك كل من الكونفدرالية الوطنية للصيد الساحلي والكونفدرالية الوطنية للصيد التقليدي من الاجتماع، احتجاجا على البرمجة المتأخرة لهذا الاجتماع، إذ لم تتوصلان بدعوة الحضور إلا خلال 24 ساعة عن موعدها المحدد، إضافة إلى عدم تجاوب الوزارة الوصية مع نقطة نظام طرحها كل من رئيس الكونفدرالية الوطنية للصيد الساحلي والكونفدرالية الوطنية للصيد التقليدي ، خصوصا وأن الكونفدراليتين سبقا أعلنتا انسحابهما من هذا الاتفاق البيمهني ، من خلال مراسلة رسمية لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.
كما احتجت الكونفدراليتان على عدم قبول مقترح تخصيص حصة من الأخطبوط لفائدة أسطول مراكب الصيد الساحلي بالخيط، والذي يعيش على وقع أزمة قاهرة، تستدعي وتستوجب التفكير في حلول عملية وجدية لإنقاذه، من خلال تمكينه من حصة من الرخويات كالأخطبوط و”السيبيا”، كما طالبت بذلك في عدة مراسلات ولقاءات الكونفدرالية الوطنية للصيد الساحلي بالمغرب.
ومن شأن هذا التأجيل تأزيم وضعية عدد من البحارة الذين كانوا يمنون النفس بانطلاق الموسم الصيفي في موعده ، خصوصا وأن الفترة تزامنت مع عيد الأضحى وعطلة نهاية السنة الدراسية.
يشار إلى أن تأجيل انطلاق الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط عن موعده المحدد يعود أيضا إلى مخاوف من عدم التعافي الكلي لمصيدة الأخطبوط، والتي كانت قبل أشهر تئن على وقع كارثة استنزاف خطيرة، حيث تقلص مستواه بما يتجاوز 80 في المائة عن السنة التي قبله، حسب المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، ما أدى إلى تأجيل الموسم الشتوي عن موعده أكثر من مرة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.