الممرضون المتعاقدون يحتجون أمام ولاية جهة بني ملال

هشام الصبطي
غير مصنف
هشام الصبطي28 يونيو 2024آخر تحديث : منذ أسبوعين
الممرضون المتعاقدون يحتجون أمام ولاية جهة بني ملال

احتج مجموعة من الممرضات والممرضين المتعاقدين صبيحة الخميس 27 يونيو الجاري، أمام مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، للمطالبة بتجديد عقود تشغيلهم وإدماجهم في إطار قطاع الصحة العمومية والحماية الاجتماعية.

ورفع المحتجون شعارات تطالب المسؤولين بالتدخل العاجل وإنهاء معاناتهم الاجتماعية والأسرية، بعدما وجدوا أنفسهم بدون شغل، وأبرزت إحدى المحتجات « أن المعنيين باتوا يعيشون أوضاعا مزرية وخطيرة »، ومناشدة « والي الجهة بالتدخل وإيجاد الحلول المنصفة قبل أن تتفاقم الأمور »، وأكدت أن نضالاتهم ستتصاعد في الأيام القليلة المقبلة عبر الدخول في خطوات نضالية جديدة.
c4d7894d 6b3c 4545 8fe7 4820d168d895 1024x768 1 - المشهد الإعلامي
وطالب محمد الحطاطي في كلمة تضامنية مع المحتجين بصفته الكاتب الإقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، المسؤولين بالجهة بالتعجيل بفتح حوار جدي ومسؤول، والبحث عن الحلول المنصفة، مؤكدا أنه لا يمكن التخلي عن هذه الطاقات الشابة من أطر الصحة (المتعاقدون سابقا مع جمعية الحنصالي ومجلس الجهة) التي قدمت خدمات جليلة للصحة العمومية بالجهة خاصة أنها قدمت تضحيات جسيمة إبان جائحة كورونا ولمدة ثلاث سنوات. خاصة، يضيف، أن الدولة ترفع شعارات كبرى حول الحماية الاجتماعية والصحة.
وكانت فئة الممرضين المتعاقدين مع جمعية الحنصالي قد راسلت رئيس الحكومة، ووزير الصحة، ووالي الجهة، طلبا للإنصاف وحفظا لكرامتهم بتجديد عقود تشغيلهم وإدماجهم في قطاع الصحة والحماية الاجتماعية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.