اتفاق بين الحكومة والمركزيات النقابية بشأن زيادة عامة في أجور العاملين بالقطاع العام بمبلغ 1000 درهم صافية شهريا

هشام الصبطي
غير مصنف
هشام الصبطي29 أبريل 2024آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
اتفاق بين الحكومة والمركزيات النقابية بشأن زيادة عامة في أجور العاملين بالقطاع العام بمبلغ 1000 درهم صافية شهريا

أعلن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، اليوم الاثنين بالرباط، أن الحكومة والمركزيات النقابية توصلت إلى اتفاق بشأن زيادة عامة في أجور العاملين في القطاع العام، الذين لم يستفيدوا من مراجعة أجورهم، بمبلغ 1000 درهم صافية شهريا، وذلك في إطار جولة أبريل من الحوار الاجتماعي.
وأوضح السيد أخنوش، في تصريح للصحافة، أن هذا الاتفاق ينص أيضا على تخفيض الضريبة على الدخل بالنسبة للموظفين والأجراء بأثر شهري يصل إلى 400 درهم بالنسبة للفئات متوسطة الدخل، والرفع من الحد الأدنى للأجر في قطاعات الصناعة والتجارة والمهن الحرة (SMIG) والفلاحة (SMAG) بنسبة 10 في المائة جديدة في هذه الجولة.
FB IMG 1714398387907 - المشهد الإعلامي
وعرف هذا الاتفاق عدد من الإجراءات، استكمالا لتنزيل الالتزامات الواردة في اتفاق 30 أبريل 2022، سيما ما يتعلق منها بتحسين الدخل في القطاعين العام والخاص.
و ينص الاتفاق على تحسين الدخل في القطاعين العام والخاص، من خلال إقرار زيادة عامة في أجور موظفي الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية الذين لم يستفيدوا بعدُ من مراجعة أجورهم، إذ سيحصلون على مبلغ شهري صاف تبلغ قيمته 1000 درهم، يصرف على قسطين؛ الأول ابتداء من فاتح يوليوز 2024، والثاني ابتداء من فاتح يوليوز 2025.
 
أما في القطاع الخاص، فسيتم إقرار زيادة في مبلغ الحد الأدنى القانوني للأجر في النشاطات غير الفلاحية بنسبة 10 في المائة، سيتم تطبيقها على دفعتين؛ الأولى ستصرف من فاتح يناير 2025، و5 في المائة ابتداء من فاتح يناير 2026، إضافة إلى الزيادة في مبلغ الحد الأدنى القانوني للأجر في النشاطات الفلاحية بنسبة 10 في المائة سيتم تطبيقها على دفعتين؛ الأولى 5 في المائة ابتداء من فاتح أبريل 2025، والثانية 5 في المائة ابتداء من فاتح أبريل 2026.

وفي القطاعين معا، ستتم مراجعة نظام الضريبة على الدخل ابتداء من فاتح يناير 2025، بالنسبة للأجراء من خلال اعتماد تدابير خاصة تتوخى تحسين دخل الطبقة المتوسطة، مع الحفاظ على الوضعية الحالية بالنسبة للمهنيين، على أن تتم هذه المراجعة من خلال تغيير جدول احتساب هذه الضريبة على النحو الذي سيمكن من الرفع من الشريحة الأولى للجدول المتعلق بالدخل الصافي المعفى من الضريبة من 30 ألف درهم إلى 40 ألف درهم، مما سيؤدي إلى إعفاء الدخول التي تقل عن 6000 درهم شهريا، مع مراجعة باقي شرائح الجدول من أجل توسيعها لتخفيض الأسعار المطبقة على دخول الطبقة المتوسطة، مما سميكنها من الاستفادة من تخفيض هذه الأسعار بحوالي 50 في المائة من السعر المطبق حاليا، علاوة على تخفيض السعر الهامشي لجدول الضريبة على الدخل من 38 في المائة إلى 37 في المائة.
 
على غرار الجولات السابقة، مازال التوافق بين الحكومة والفرقاء الاجتماعيين حول إصلاح منظومة التقاعد معلقا، إذ يقتصر الاتفاق الموقع اليوم على التعهد فقط بمواصلة دراسة تفاصيل هذا الإصلاح وكيفيات تنزيله باعتماد منهجية الحوار، مع السعي إلى التوافق مع مختلف الشركاء الاجتماعيين والاقتصاديين.

كما لم تفض المشاورات بشأن القانون التنظيمي المتعلق بشروط ممارسة حق الإضراب الذي تطالب المركزيات النقابية بالإفراج عنه إلى أي نتيجة، فقد اتفقت الحكومة مع النقابات على مواصلة النقاش حوله، عبر اعتماد منهجية تشاركية توافقية قبل عرضه على مسطرة التشريع.
FB IMG 1714398403622 - المشهد الإعلامي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.