الاستاذ لحسن مديح : بإمكان اللجنة المقترحة لمدونة الاسرة من طرف صاحب الجلالة نصره الله ان تعالج النقط الخلافية المطروحة

abdellatif basmala
2023-12-11T10:46:29+00:00
2023-12-11T12:17:19+00:00
حوار
abdellatif basmala11 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
الاستاذ لحسن مديح : بإمكان اللجنة المقترحة لمدونة الاسرة من طرف صاحب الجلالة نصره الله ان تعالج النقط الخلافية المطروحة

حاوره نجيم عبد الاله
حزب الوسط الاجتماعي خلال استقباله من طرف الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للقضاء يقدم مقترحات ناجعة من أجل إيجاد الحلول لعدة مشاكل أسرية مطروحة

استقبل الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للقضاء ورئيس الهيئة المكلفة من طرف صاحب الجلالة نصره الله بموضوع مدونة الأسرة، ممتلي حزب الوسط الاجتماعي وعلى رأسهم الامين العام للحزب الاستاذ لحسن مديح الذي أدلى بتصريحات صحفية من خلال هذا الحوار الهام الدي ننشر منه الحلقة الأولى /

حول اهم المقترحات المقدمة من طرف جرب،الوسط الاجتماعي أوضح الاستاذ لحسن مديح :
بعد شكره على الاستضافة والاهتمام.
انه بإمكان هذه اللجنة المقترحة من طرف صاحب الجلالة نصره الله ان تعالج هذه النقط الخلافية المطروحة على المجتمع ،بما فيها المسائل التي اصبحت قاصرة ولا تتماشى مع التشريعات المغربية ،لأن هناك مشاريع قوانين جديدة صدرت بعد المدونة تم ان هناك مسائل كعمود فقري تتعلق بالدين لا يجب أن تتصرف فيها اللجنة ،ونحن كحزب وسط اجتماعي وبعد خطاب صاحب الجلالة بمناسبة عيد العرش 2022 نظمنا سلسلة من الندوات حيث أعطينا الكلمة للمرأة من أجل أن تعبر عن رأيها بالنسبة للمشاكل التي تعترضها فيما يخص موضوع الأسرة ، وقد كونا من ذلك خلاصة وهي التي قدمناه للجنة على شكل مذكرة مفصلة وتم الترافع بشأنها..
محتوى مذكرة حزب الوسط الاجتماعي
النهضة.
هل ممكن أن تقدم لنا اهم ما جاء في هذه المذكرة المقدمة للمجلس الأعلى للقضاء
الاستاد لحسن مديح.
حقيقة نحن تطرقنا الى ثمانية فصول يجب أن تعدل أو ان تفعل بالاظافة أننا سجلنا أمام اللجنة ان النفقة تطرح اشكالا كبيرا على الخصوص بالنسبة لتنفيذ ها ، وقد طلبنا بهذا الخصوص من اللجنة ان تضع جهازا خاصا مستقلا يضاف إلى محكمة الأسرة كجهاز ،مهمته تنفيذ الأحكام الصادرة بالنفقة، وهذا الجهاز يجب أن يضم الضابطة القضائية للبحث عن الدين يفهمون في المسائل المادية لأن الكتير من المطلقين يتهربون من أداء النفقة ،متلما يتهربون من أداء الضرائب يقومون بنفس السلوك ،لدى لابد من جهاز يتعقب هؤلاء ،بالاظافة لذلك نظرا للوضعية الاجتماعية هناك أغلب المطلقين عاجزين عن أداء النفقة المترتبة عليهم عجزا تاما ، لذلك فإن هذا العجز الثام ينعكس على الأسرة وعلى المجتمع ،وهؤلاء الأطفال الذين يضلون بدون نفقة نظرا لعجز آبائهم عن التكفل بهم ،إقترحنا أن تؤسس الدولة صندوقا للتضامن مع هؤلاء،يساهم فيه جميع المغاربة، لأن الأطفال المتخلى عنهم سيصبحون مشكلة بالمجتمع، ويتحولون لاطفال شوارع وجانحين في غياب النفقة ،ونحن نقول وفي إطار توزيع الثروات وهنا المغاربة متضامنين واتبتو على أنهم يسايرون تطلعات الوطن لكي لا يبقى هؤلاء الأطفال عرضة في الشوارع بدل أن يتكفل بهم المجتمع ..
اما بالنسبة للمقترحات القانونية بهذا الخصوص فنحن نطالب من اللجنة من أجل أن تبت في مسألة ،تبوت الزوجية الدي أصبح يشكل خطورة على المجتمع ، لأننا نرى أن هناك الزواج بالفاتحة أو بالطرق غير الشرعية يترتب عنه أطفال ،وهؤلاء الأطفال يكونون نتيجة هذه العلاقات لدى يجب أن نحسم في تبوت الزوجية
تبوت الزوجية عائق يشكل خطورة وسط المجتمع
النهضة الدولية
كيف ترون حل مشكل تبوت الزوجية
الاستلذ لحسن مديح :
يجب أن نحسم في مسألة تبوت الزوجية بصفة نهائية حتى لا نترك الفراغ ،لأنه يوجد عدة اتباتات واجتهادات منها من ياخد بمسألة الحمض النووي وهناك من لا يأخد به وهذه مسائل كلها يجب أن تحسم بالقانون وان لا تترك هذه الأشياء عفوية ،
واللجنة ومن خلال فتحنا الحوار معها اوضحتا أنه يجب أن تفتح اوراش من أجل تحديد تبوت الزوجية وكدا الأطفال الغير الشرعين وهذا مشكل …
سؤال النهضة الدولية
السؤال الأول ما هو الجديد في مدونة الأسرة والسؤال،التاني
ما هي مستحقات الزوجة عند الطلاق ،
الاستاذ لحسن مديح
نحن الآن لا نبحث عن الجديد لان هدا الاستقبال وهذه الحوارات هي من أجل أن يكون هناك جديد، والجديد هو عبارة عن مقترحات للهيئات السياسية والمجتمع المدني وجميع الفاعلين السياسين، لدى فنحن ننتظر الجديد الدي سوف يأتي من خلال هذه الحوارات بعد ستة أشهر وهي المهلة التي أعطيت للجنة .
حقوق الزوجة بعد الطلاق

اما بالنسبة لحقوق الزوجة فإننا طلبنا تفعيل الفصل المتعلق بالطلاق فذلك الفصل لا تفعله المحكمة لان الفصل يجب أن يراعي بعد الطلاق وضعية الزوجةسنها وشغلها من عدمه هذا ، الفصل موجود لكنه لا يفعل وهنا طلبنا من اللجنة لكي تلزم القاضي بأن يحدد للزوجة حقوقها ومن ذلك مدة الزواج ،سنها ووضعيتها المادية وضعية زوجها المطلق .حتى تتمكن المحكمة أن تحكم لها بتعويض مناسب
هذا الفصل لا تفعله المحكمة وطلبنا من الهيئة بإعادة صياغته.. ومنال ذلك مطلقة لها ثلاتون سنة زواج يجب ان نتسائل ،هل لا زالت لها عائلة و أين تذهب ? هل لديها ملجأ للسكن. ؟ ما هو مصيرها ، .لأنه لا يمكن أن تكون زوجة لتلاتون سنة او أكتر تم نتركها عرضة للشارع ،لدى على الزوج صاحب الامكانيات أن يوفر لزوجته المطلقة سكنا، وتعويضا،مناسبا،
متال انه يشتغل لديك عامل مدة عشرين سنة أو اكتر فهل تعطيه تعويض،ام لا على الاقل أن ناخد شئ ما من مدونة الشغل حتى لا تخرج المرأة المطلقة خاوية الوفاض، وهذا هو مقترحنا قدمناه للجنة لنمشي في هذا الاتجاه بعد تفكير طويل متل اقتسام الثروة فوجدنا انه لازاحة مشكل عن المجتمع و وجدنا انه سيكون العزوف عن الزواج بصفة نهائية..
وبالتالي تركنا حرية للزوجين في اختيار النظام حسب رضاهم …
الحلقة القادمة والاخيرة
مادا قدم حزب الوسط الاجتماعي في إطار الموارد بمعنى الإرث بين المرأة والرجل …

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.