لحسن مديح : بمناسبة وذكرى وفاة الحسن الثاتي : الدعم الاجتماعي نوع من ايصال الثروة إلى المواطن الفقير بطريقة أو بأخرى

abdellatif basmala
حوار
abdellatif basmala26 أكتوبر 2023آخر تحديث : منذ 8 أشهر
لحسن مديح : بمناسبة وذكرى وفاة الحسن الثاتي : الدعم الاجتماعي نوع من ايصال الثروة إلى المواطن الفقير بطريقة أو بأخرى

تصريح الاستاذ لحسن مديح الأمين العام لحزب الوسط الاجتماعي،بمناسبة الذكرى 25 لوفاة الملك الحسن الثاني طيب الله تراه
التقت الجريدة بضريح محمد الخامس يوم الأربعاء 24 أكتوبر 2023 بالاستاذ لحسن مديح الأمين العام لحزب الوسط الاجتماعي واجاب عن أسألتنا كما يلي:

س.: الاستاذ لحسن مديح وانتم تزورون اليوم ضريح محمد الخامس طيب الله تراه للترحم على الملك الحسن الثاني , ماهي في رايكم البصمة الواضحة التي تركها الحسن الثاني لمغرب يتطور عبر السنين كتبراس لمملكتنا .

جواب الاستاد لحسن مديح :
نشكركم أولا على هذه الاستضافة والاهتمام خاصة بهذه الزيارة التي تواكب ذكرى وفاة الملك الحسن الثاني طيب الله تراه .
اول أن الملك الحسن الثاني لا يحتاج إلى راْئي المتواضع ،وحقيقة اقولها أنه حينما يكون لي وقت احسن ما أجده امامي هو الرجوع إلى خطب الملك الحسن الثاتي الذي هو مدرسة اسست بنيان سياسي قوي يحظى بمكانة خاصة في الوقت الذي كانت فيه أنظمة عديدة لا استقلال لها،
،نتذكر اليوم خطب الحسن الثاني في عدة قضايا وطنية ودولية وعلى الاخص اهم قرار اتخده الحسن الثاني وهو قرار المسيرة الخضراء المظفرة وخطاب إعلان المسيرة الذي يجب أن يقرأه الجميع ويستمع اليه الجميع ،بل يجب أن يدرس ويوضع في حيز زمانه ..
ان خطورة القرار واهميته يضيف الاستاد مديح جعل المغرب ينهي فترة هيمنة استعمارية واسترداد وحدتنا الترابية الكاملة رغم كيد الكائدين، فالملك الحسن الثاني لايحتاج إلى تاريخ ينصفه..
س: السيد الامين العام ما هو شعوركم وانتم داخل الضريح تزورون الملك الحسن الثاني،وتترحمون على روحه الطاهرة
الاستاد مديح :
,هو شعور كل مغربي ومغربية ،واحس كأنني أزور والدي أو والدتي وانا اتخشع واتفكر الملكين العظيمين أولا الملك محمد الخامس طيب الله تراه الذي قدسه المغاربة كافة لوطنيته ولتضحيته مع شعبه واستقلال الوطن وفضل المنفى على العبودية والاستعمار، والملك الحسن الثاني والظروف الصعبة لتسلمه الحكم ومع ذلك قام بدور كبير وريادي ونال سمعة دولية واسعة من الأصدقاء أو الاعداء..لقد عشنا معه رحمه الله كطلبة وكنقاد وكنا نطرح عدة نقاشات حول سياسته والتي في الحقيقة بناها على أسس وطنية صلبة ، والحمد لله جاء من بعده ولي عهده الملك محمد السادس نصره الله وايده فاظاف لمسيرة المغرب التقدم والاستقرار والازدهار، وهذه خطوات جبارة ليست في مقدور اي كان ،حيث انه خلال أقل من خمسة وعشرين سنة أصبح فيها المغرب بلدا اخر،..

..
س: : كيف تنظرون إلى قرارات جلالة الملك محمد. السادس نصره الله بخصوص دعم متضرري الزلزال وكذلك تنزيل الدعم الاجتماعي للأسر الفقيرة خلال مطلع السنة القادمة .
جواب الأمين العام :
حاليا المغرب يسير بسرعتان متوازنتان، السرعة الأولى. اقتصادية وهي انفتاح على الأعمال و الاستتمارات الدولية .أما السرعة التانية فهي سرعة اجتماعية وتخص الإنسان اي المواطن المغربي .العادي الذي تنعكس عليه الثروة الاقتصادية الحالية ،وهدا نوع من ايصال التروة للناس اي توزيعها توزيعا عادلا ..
هو نوع من الانتباه للشعب المواطن وهنا نلاحظ هل فعلا هذه الاستثمارات تنصرف إلى المواطن العادي ، وبالتالي هو نوع من ايصال الثروة إلى المواطن الفقير بطريقة أو بأخرى عن طريق المساعدات في كل المناسبات التي تتاح ،يعني هذا اهتمام من جهتين هناك اهتمام اقتصادي ، وهناك اهتمام اجتماعي ،ونحن كحزب الوسط الاجتماعي نهتم بقضايا المجتمع ننوه بهذه الخطوات الكبيرة والتي لا تحتاج إلى كبير عناء لاظهارها، ، وجلالة الملك نصره الله ينتبه جيدا لهذه المسألة ونتمنى الخير العميم لهدا البلد ، وشكرا لكم

اجرى الحوار نجيم عبدالاله وفاطمة مديح

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.