المغرب يعين مديرة الأخبار السابقة في القناة الثانية سفيرة له في فرنسا..

admin
غير مصنف
admin25 أكتوبر 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
المغرب يعين مديرة الأخبار السابقة في القناة الثانية سفيرة له في فرنسا..

بقلم عبد الرفيع حمضي..

فرنسا .. من بوعبيد الى سيطايل
منذ تعيين المرحوم عبد الرحيم بوعبيد سفيرا للمغرب بباريس سنة 1956 الى غاية انهاء مهام السفير محمد بنشعبون في فبراير 2023.تميزت عموما هذه التعيينات بكون االسفراء الذين تم اختيارهم كانوا كلهم ذكور، وجلهم اما وزراء سابقين ،(عباس الفاسي ،محمد برادة ، الساهل ،ابو ايوب ،شكيب بنموسي ….)او ديبلوماسيون ( فتح الله السجلماسي ) او افراد من الاسرة الملكية ،( علي العلوي)
الان و قد اختار المغرب تكليف امرأة ،و صحفية ،و لا تدخل في اية خانة من هذه الخانات وفي هذا الوقت بالذات الذي تمر فيها العلاقات المغربية الفرنسية بفترة اقل مايمكن ان يقال عنها انها متشنجة ، فان الرباط تكون بذلك عازمة الى نقل علاقتها مع باريس الى ساحة الواقعية الديبلوماسية بعدما ظلت لاكثر من نصف قرن لا تخرج هذه العلاقة من جبة الاخ الاكبر big brother رغم بعض السحب المترددة من حين لاخر .
واذا كان لايمكن للمغاربة ان ينسىوا دعم فرنسا للمغرب في ملف قضيتنا الوطنية لسنين وهي البلد العضو الدائم في مجلس الامن فانهم كذالك يتذكرون ان كل القلاقل مع المغرب كان مصدرها الاعلام الفرنسي فعدة دعاوي ضد جريدة لوموند عرضت على المحاكم الفرنسية بعدما لم يعد ممكنا سحبها من السوق .وكتاب جيل بيرو (صديقنا الملك )لسنة 1990 ومشروع كتاب le roi prédicateur لصاحبيه Eric Laurent et Christopher gracier يظاف الى ذلك خرجات دانيال ميتران الاعلامية. وهي المرأة الاولى في قصر الاليزيه انذاك .
كما ان فرنسا التي كانت تستقبل منذ السبعينات رجال ونساء اليسار من المعارضة ينتمون الى تيارات سياسية وطنية و واضحة الاهداف .اصبحت في السنوات الاخيرة، حاضنة لافراد معزولين يُصَفين حسابات شخصية عبر شبكات التواصل الاجتماعي و باسلوب قدحي .
ان السفيرة الجديدة المعينة -في هذه اللحظة التي اصبح فيها الانفراج يلوح في الافق – لم تستوزر سابقا ،و لا علاقة لها بالعمل الدبلوماسي الا ما مارسته و تمارسه بجانب زوجها السفير سمير الدهر .القنصل العام ببوردو و السفير ببروكسيل و اثينا سابقا. و ممثل المغرب بمنظمة اليونسكو حاليا.لكنها تبقى اعلامية متمرسة راكمت خبرة واسعة في الحوار العمومي .فهل بهذا التعيين يكون المغرب قد اختار مقارعة الاعلام الفرنسي المتحامل على المغرب بمناسبة او بدونها .ما بالك و بلادنا تعرف تغيرا عميقا في سٌلم ِ التنمية، ومقبلة على محطات حاسمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.