منظمة حقوقية تعلن تضامنها اللامشروط مع عناصر الدرك الملكي بمير اللفت بإقليم سيدي إفني على إثر تبخيس مجهوداتهم من طرف أحد المنابر الإعلامية الغير قانونية

هشام الصبطي
غير مصنف
هشام الصبطي26 أغسطس 2023آخر تحديث : منذ 6 أشهر
منظمة حقوقية تعلن تضامنها اللامشروط مع عناصر الدرك الملكي بمير اللفت بإقليم سيدي إفني على إثر تبخيس مجهوداتهم من طرف أحد المنابر الإعلامية الغير قانونية

*المساس بكرامة جهاز الدرك الملكي خط أحمر.*

*بيان تنديدي و تضامني مع عناصر الدرك الملكي مير اللفت بإقليم سيدي إفني على إثر تبخيس أحد المنابر الإعلامية الغير قانونية من أصحاب المصالح الشخصية لمجهوداتهم الجبارة*

تتأسف الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد على الحملة الشرسة التي يتعرض لها عناصر الدرك الملكي بمير اللفت تروم التشهير و تبخيس عملهم بتداول مغالطات وأخبار زائفة، تم ترويجها من طرف أحد المنابر الإعلامية الغير قانونية لتصفية حسابات شخصية ضيقة دون أي إعتبار لمجهودات السيد قائد المركز وعناصره المعروفين بصرامتهم في تنفيذ القانون وعلى عملهم بالجدية اللازمة تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

*هذا الرجل والذي منذ إلتحاقه بالمركز الترابي بمير اللفت وهو يعمل للصالح العام بمعية عناصره ويتجاوب مع كل قضايا المواطنين وفق ضوابط تحفظ تكريس دولة الحق و القانون،و لا مكان لأصحاب المصالح الشخصية في قاموس خدماته الجليلة ، الشيء الذي أثار غضب بعض المتطفلين على مهنة الصحافة المدعومين من جهات لا نعرف مصدرها.*

*وعليه فإن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن مايلي:*

* تنديدها الشديد لإنسياق بعض المتطفلين على مهنة الصحافة وراء الحملة الدخيلة لإستهداف المؤسسات الأمنية ،وذلك من أجل تبخيس مجهوداتهم في حفظ الأمن و محاربة جميع أشكال الجرائم حفاظا على سلامة وأمن و إستقرار المواطن.

*إستنكارها لحملة التشهير التي تستهدف عناصر الدرك الملكي بمير اللفت الذين نكن لهم كل الاحترام والتقدير لخدماتهم الجليلة المقدمة لكل المرتفقين على قدم المساواة.IMG 20230826 WA0184 - المشهد الإعلامي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.