تفكيك عصابة لسرقة الأسلاك النحاسية بانزالت لعظم الرحامنة

هشام الصبطي
غير مصنف
هشام الصبطي6 أغسطس 2023آخر تحديث : منذ 7 أشهر
تفكيك عصابة لسرقة الأسلاك النحاسية بانزالت لعظم الرحامنة

تمكنت عناصر الدرك الملكي انزالت لعظم ، نهاية الأسبوع الماضي ، من تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأسلاك النحاسية بكميات كبيرة ، حيث كانت هذه العصابة تستهدف عددا من شركات الاتصالات والضيعات الفلاحية المزودة بالطاقة الكهربائية على مستوى الإقليم ، وذلك بعد خطة أمنية محكمة قادتها العناصر الأمنية, فقد تمكنت عناصر الدرك الملكي ، من إيقاف اثنا عشر شخصا من بينهم قاصرين أعضاء بشبكة إجرامية متخصصة في سرقة الأسلاك النحاسية وإعادة بيعها ، وتتراوح أعمارهم بين 15 و45 سنة ، من بينهم أصحاب السوابق القضائية التي تتعلق بالسرقات الموصوفة وإخفاء المسروق ، ضمنهم من ينحدر من ضواحي انزالت لعضم ومراكش وسيدي بنور،ومن خلال ما توصل إليه أفراد الدرك الملكي بعد إجرائهم لتحقيق مواز في هذا الإطار، فقد تبين لهم أن كل الموقوفين كانوا يعملون على سرقة الأسلاك النحاسية بكميات كبيرة، ويقومون ليلا بمجموعة من أحياء مراكش وتامنصورت وبمناطق متاخمة لها بحرق الأسلاك ، قبل أن يعملوا على تصريفها وبيعها في إطار متسلسل لمتخصصين في اقتناء مادة النحاس . كما مكنت جهود الدرك من الحد من كل هذه السرقات المتكررة للعصابة المذكورة ، ناهيك عن حجز المصالح الأمنية لسيارة نفعية وشاحنة.
واستنادا إلى المعلومات ذاتها، فقد جاء اعتقال كل أفراد العصابة المذكورة ، بعد خلق خلية من مركز الدرك الملكي انزالت لعظم ، حيث انكب عمل الخلية على تتبع ورصد بعض التحركات المشبوهة لعدد كبير من الأشخاص الذين يشتبه بهم في سرقة الأسلاك النحاسية لشركات الاتصالات، على مستوى المدينة والمناطق المحاذية لها، حيث مكنت هذه العملية من رصد مجموعة من التحركات التي كانت تقوم بها العصابة المذكورة، خاصة بعد عمليات السرقة التي قامت بها الأخيرة لاستخراج الأسلاك النحاسية، ليتم تحديد مكانها بالضبط، ما مكن فرقة التدخل للدرك من التدخل الفوري والإطاحة بكل أفراد هذا التنظيم العصابي في عملية نوعية.
ومباشرة بعد إيقاف الأظناء، تم تقديم كل أفراد العصابة أمام أنظار النيابة العامة المختصة، حيث قررت الأخيرة وضع الجميع تحت الحراسة النظرية لفائدة البحث، على أن يتم تقديمهم أمام أنظار العدالة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.