وزارة الصحة تدخل على الخط في قضية اعتداء شرطي على ممرضة بإنزكان

admin
غير مصنف
admin29 يوليو 2023آخر تحديث : منذ 7 أشهر
وزارة الصحة تدخل على الخط في قضية اعتداء شرطي على ممرضة بإنزكان

دخلت قضية اعتداء شرطي على ممرضة بالمركز الاستشفائي الإقليمي لإنزكان، خلال الأسبوع الماضي، منعطفا جديدا بعدما دخلت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية على الخط عبر المندوبية الإقليمية لإنزكان
واستنادا إلى مصادر مطلعة من داخل المستشفى، فإن المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بصدد جمع ملف النازلة قصد إحالته على القضاء، وتنصيب نفسها طرفا مدنيا في القضية في مواجهة الشرطي المعتدي الذي تم توقيفه من قبل إدارته مؤقتا عن العمل في انتظار إنهاء القضاء لمساطره التي تمت مباشرتها من قبل النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان.

في هذه الأثناء توجد الممرضة المعتدى عليها في عطلة مرضية بعد حصولها على شهادة طبية مباشرة بعد واقعة الاعتداء عليها داخل مقر عملها، كما أوكلت محاميا للدفاع عنها بخصوص الشكاية التي أودعتها لدى النيابة العامة ضد الشرطي، المتابع في حالة سراح.

واستنادا إلى المعطيات، فإن تحركات كثيرة تجري على قدم وساق من أجل عقد صلح بين الشرطي والممرضة وطي هذا الملف، وذلك بعدما بدأ حبل هذه القضية يلتف حول عنق الشرطي الذي تنتظره محاسبة إدارية من قبل المديرية العامة للأمن الوطني بعد الانتهاء من المسار القضائي.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى مساء الأحد الماضي، عندما حل شرطي بزي مدني بمصلحة المستعجلات التي كان يشغل سابقا مهمة الحفاظ على الأمن العام بها، قبل نقله إلى مصلحة أخرى، حيث اقتحم غرفة العلاجات، الأمر الذي أغاظ ممرضة كانت تؤدي عملها بهذه الغرفة، وطلبت منه مغادرة القاعة واحترام حق أسبقية المرضى الآخرين، ما رفع من منسوب غضب الشرطي، خصوصا أن بعض المصادر النقابية تشير إلى أن الشرطي كان في حالة هيجان وسكر طافح، حيث بدأ بسب الممرضة أمام أنظار المرضى والمرتفقين، كما قام بصفعها على خدها وغادر المكان.

وتعالى الصياح والصراخ داخل مصلحة المستعجلات، حيث حضر بعض الممرضين والممرضات لمؤازرة زميلتهم، كما حضر بعض مسؤولي المستشفى، وتم الاتصال بمسؤولي منطقة أمن إنزكان وإشعارهم بالواقعة، ليتم فتح تحقيق في الموضوع أسفر عن توقيف موظف الشرطة مؤقتا عن عمله في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث.

إلى ذلك، عجل الاعتداء على الممرضة داخل المستشفى وفي لحظة أداء عملها بعقد اجتماع تنسيقي عاجل ما بين المكتبين الإقليميين لكل من الجامعة الوطنية لقطاع الصحة والنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، ناقشا خلاله إشكالية التعنيف اللفظي والجسدي والمعنوي وحملات التشهير الممنهجة في حق موظفي الصحة بمستشفى إنزكان.

وعبر نقابيو الهيئتين عن تضامنهم المطلق مع ممرضة قسم المستعجلات ومع جميع الأطر الصحية ضحايا الاعتداءات أثناء مزاولتهم لعملهم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.